عملية تكبير الثدي – Breast Augmentation

عملية تكبير الثدي

عملية تكبير الثدي عن طريق الزرع يمكن أن تجرى وحدها أو بالإشتراك مع عملية رفع وشد الثدي ، معظم المرضى او الزبائن يهتمون عند اجراء العملية بزيادة حجم الثدي فقط ، ولكن نحن كأخصائيين علينا النظر الى شكل الثدي ، ابعاد الصدر و الثدي ، نوعية الجلد ، موقع حلمة الثدي ، و كمية الحشوة المطلوبة لتغطية عملية الزرع ، الكثير من العمليات سيتم عرضها في هذا المنشور :-
هي عملية تجميلية جراحية لتكبير الثدي لعدة أسباب :-
١- لتعزيز ثقة المرأة في نفسها ، التي لأسباب شخصية تشعر ان حجم الثدي عندها صغير .
٢- إعادة حجم الثدي الطبيعي الذي فقد مع الحمل و الولادة .
٣- لموازنة حجم الثديين حين يكون هناك فرق كبير واضح بين حجم الثديين .
٤- عملية ترميمية لأسباب و ظروف مختلفة .
شكل و حجم الثديين قبل الجراحة يؤثر على كل من العلاج الموصى به و النتائج النهائية ، اذا كان هناك اختلاف شاسع بين الثديين فللأسف ستعمل العملية على موازنتهم فقط و لكن ليس هناك نتائج كاملة .
وتتم عملية تكبير الثدي عن طريق إدخال الثدي إما وراء أنسجة الثدي أو تحت عضلات الصدر .
وهناك العديد من الخيارات الجديدة الأن للزراعة بطريقة افضل و اضمن و مواد حشو أكثر موثوقية ، الزراعة باستخدام السيلكون اصبحت الأن متاحة و مسموحة فيي الأسواق بعد فترة طويلة مخيبة للآمال عام ١٩٩٠ ، حيث كانت تقتصر العملية على الزراعة الملحية .
بعد العملية
هناك بالعادة الم خفيف جدا بعد العملية ، عندما يتم الزرع تحت العضلة يرافقه شعور بعدم الإرتياح ، معظم المرضى يصفون الإنزعاج بأنه يشبه الضغط الذي يحدث عندما يحين وقت الحليب بعد الولادة .
وهناك بعض القيود البسيطة بعد العملية :-
١- من المهم تجنب الإفراط في ممارسة الرياضة و التمارين ، كالسباحة او رفع الأثقال ، قد يكون الركض غير مريح دون حمالة الصدر الطبية الداعمة .
* معظم المرضى يستطيعون العودة للعمل في غضون عدة ايام الى بضعة أسابيع .